Follow Us
السلم الاهلي مسؤوليتنا كلنا
اخبارنا
نشاطات
نشاطات مرتقبة
بيانات
وثائق مهمة
تقرير مرصد السلم الاهلي
الاعضاء
كيف يمكن لك المساعدة؟

» تبرع لتجمع وحدتنا خلاصنا

» انضم الى تجمع وحدتنا خلاصنا

» اتصل بتجمع وحدتنا خلاصنا

أحدث الفيديوهات
وحدتنا خلاصنا: متى يقف اللوم والتخوين ويبدأ العمل لإنقاذ البلد؟

deltasone

deltasone tinakuhn.com

is my period coming or am i pregnant quiz

am i pregnant or stressed quiz online

mixing zoloft and weed

mixing adderall and weed website

non surgical abortion

abortion pill experiences areta.se

buy ru486 abortion pill online

can i buy the abortion pill over the counter

naltrexone reviews for weight loss

naltrexone shot reviews read here

نوجه أولاً أحر التعازي لأهالي ضحايا جريمة الرويس في ضاحية بيروت التي طالت السكان و المارة  وطرابلس التي طالت المصلين في جامعين خلال الصلاة، كما نتمنى الشفاء للمصابين و الصبر و التعويض لكل من خسر شيئا نتيجة التدمير.

كما نأسف ان يكون تحول لبنان الى ساحة تجارب للتفجيرات  وافتعال الفتنة ومحاولة حضنا على الاقتتال بين بعضنا البعض عبر تفسير ساحات تبدو متخاصمة. والحقيقة ان الفاعل يستفيد من الاجواء السياسية السيئة السائدة في لبنان، و خاصة حالة الانقسام العامودي  ومن اعمال العنف التي تحصل تجاه بعضنا بعضا.

و ما يزيد الطين بلة هو الفراغ الحكومي، عدم إنعقاد مجلس النواب، وغياب قانون انتخابي ،  وفراغ الكثير من المراكز الامنية الشاغرة، كما ان عديد الجيش و قوى الامن ناقص، اضافة الى مديريات فارغة و شؤون الدولة معطلة.

جعلنا الاجهزة الأمنية تتضارب بعضها ببعض لأسباب سياسية و مذهبية و نأتي بعد كل هذا ا نطلب منها ان تعمل معا و تنسق اعمال القاء القبض على الخلايا الارهابية القاتلة.

أيها السادة ان الفوضى تملىء دائما مكان الفراغ  و تضع الفوضى و الاجرام مكانه.

يبقى السؤال ما العمل ؟  تعالوا ‘نضرب الحديد وهو حام’ و دماء اخوتنا  المواطنين لم تجف بعد عن ارض الجريمة. السبيل واضح وضوح الشمس : تمسك بالوحدة والحوار ، فتخطي المصاعب و المصالح الخاصة ،فحكومة متجانسة ، فمبادرات برلمانية مشتركة ، فتحصين و تجنيد في المؤسسات الرسمية ومواكبة من المجتمع المدني للمصالحة الشعبية بين الشوارع المتخاصمة ومصالحة سياسية وطنية للمدى الطويل  قبل أن تتوسع الاعمال الارهابية فتهشم ما تبقى من محبة في هذا الوطن.

لم نتأخر بعد فتعالوا نهب في نجدة انفسنا ووطننا كما مستقبل اولادنا.

27 آب 2013

Follow Us
Ctrl+P لطبع اي وثيقة
الصفحة الرئيسية | للأتصال بنا
تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك