Follow Us
السلم الاهلي مسؤوليتنا كلنا
اخبارنا
نشاطات
نشاطات مرتقبة
بيانات
وثائق مهمة
تقرير مرصد السلم الاهلي
الاعضاء
كيف يمكن لك المساعدة؟

» تبرع لتجمع وحدتنا خلاصنا

» انضم الى تجمع وحدتنا خلاصنا

» اتصل بتجمع وحدتنا خلاصنا

أحدث الفيديوهات
بيان وحدتنا خلاصنا في 2 حزيران 2016

buy naltrexone online cheap

buy naltrexone online india blog.encryptedbox.com

voltaren

voltaren

imodium

imodium go

viagra cena na predpis

viagra prodej brno

seroquel monographie

seroquel monographie areta.se

progesterone injection

progesterone

tadalafil teva prezzo

tadalafil teva prezzo online

بيان وحدتنا خلاصنا في  2 حزيران  2016

يهم تجمع وحدتنا خلاصنا ان يعبر عن ما يلي :

 

توقف التجمع امام انجاز الانتخابات البلدية والاختيارية خلال الشهر المنصرم وهو يهنىء اللبنانيين جميعا باجرائها، كما بالمشاركة الشعبية فيها. اما الذي كان لافتا  فيها هو انه للمرة الاولى ربما منذ قيام لبنان الحديث نشهد فيها بروز ترشح وحملات من اشخاص ووجوه شابة او جديدة تنافس اللوائح المعلبة المسقطة على الارادة الفعلية للناس. و كأن شيئا ما تغير في ارادة الناس عززها الحراك المدني الذي اعطى املا بامكانية التغيير كما نقمة المواطنين على سوء الادارة، السياسية والبيئية والانمائية للدولة والبلديات السابقة. فهنيئا لنا كلبنانيين بديمقراطيتنا رغم ااشوائب، ولا بد هنا ايضا من ان نهنىء المسؤولين الذين اشرفوا على الانتخابات و امنها .

 

على صعيد آخرتوقف التجمع ايضا امام آفة تسيب السلاح كما استعماله في كافة المناسبات على انواعها وحيث أن جرائم عديدة ترتكب هنا : اقتناء السلاح، استعماله في مناطق سكنية، الحاق اضرار في الممتلكات العامة منها والخاصة والاهم ايذاء او قتل الناس. اما الجرم الاكبر فهو تخاذل الدولة بكل مؤسساتها عن ردع هذه الممارسات وملاحقة المرتكبين كما المسؤولين عنهم.

نناشد المسؤولين السياسين والقوى الامنية اعادة الهيبة الى الدولة وارساء سلطة القانون بحيث يحظر حمل السلاح او استعماله. لذا ندعوهم كي يتشددوا في تطبيق القانون لانهم لن يجدوا احدا قادرا على منعهم اذ ان المصاب يطال كل الناس ، كل الاعمار كما كل المناطق.

ان جريمة الانتقام التي قام بها الاب المفجوع  بقتله شاب من أحد اقرباء من يتهمهم بالوقوف وراء التسبب بمقتل ابنه الجندي في الجيش اللبناني، هي بلا شك جريمة بشعة ومستنكرة وقفنا عندها لأننا رأينا ان هذه الحادثة خطرة جدا، فقد اعادتنا الى تصرفات اللبنانيين خلال الحرب الاهلية حين حكمتنا الغرائز وشريعة الغاب. بناء عليه ان هذه الواقعة قد تتسبب بردات فعل  انتقامية عنيفة ايضا. عليه يجب الاقتصاص فورا من الجاني الذي تحول من ضحية الى جلاد، تداركا لمنع اعمال ثارية قد تأخذ الطابع المذهبي مما قد يعرض العيش الواحد في المنطقة المعنية للخطرفي ظروف صعبة جدا.

يدعو التجمع المسؤولين كما المواطنين الى المزيد من اليقظة و الجدية في معالجة كل ما قد يسبب خطرا على السلم الاهلي بشكل خاص والوطن بشكل عام  .

ونبقى مؤمنين انه في وحدتنا خلاصنا.

Follow Us
Ctrl+P لطبع اي وثيقة
الصفحة الرئيسية | للأتصال بنا
تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك